كارا ديليفين تتحدّث عن تمكين المرأة في حملة بوما

الثلاثاء 25 تموز 2017
fb fb fb
amalady.com

 

أطلّت عارضة الأزياء والممثّلة البريطانيّة كارا ديليفين في لندن، خلال حملة #DoYouالإعلانيّة لعملاقة الملابس والأحذية الرّياضيّة بوما.

 

خلال هذا اللّقاء، تحدّثت كارا ديليفين – الوجه الإعلانيّ الجديد لحملة بوما – عن موضوع تمكين المرأة، وبيّنت حقائق كثيرة عن المرأة نفسها، وعن طريقة دعم النّساء بعضهنّ لبعض.

وفي التّفاصيل أنّ العارضة الشّهيرة توجّهت إلى حشد كبير في سينترال سانت مارتينز قائلةً: "أنا الآن أرى وأعي أكثر حجم جهلي حول موضوع معاناة المرأة خصوصًا في مناطق الشّرق. كما أنّني أنتبه الآن إلى كلّ الأوقات الّتي أهنت نفسي فيها، ووضعت ذاتي في مواقف حرِجة ومحبِطة، وخلقت صورة سلبيّة عن قدراتي وطاقاتي".

ثمّ أضافت: "أبدأ حاليًّا بفهم أهمّيّة تمكين المرأة أكثر فأكثر، وأريد أن أساعد قدرما استطعت النّساء الموجودات في مجتمعاتنا لكي يتحرّرن من قيود الجهل والظّلم والعنف، وصولًا إلى مناء الثّقة بالنّفس والارتقاء نحو الأعلى في كلّ الميادين".

 

من الجدير بالذّكر أنّ كارا استلهمت كلّ تلك الإفكار خلال رحلة إلى أوغندا قامت بها مع من المفوّضيّة السّامية للأمم المتّحدة لشؤون اللّاجئين، في وقت سابق من هذا العام.

وقد وصفت كارا هذه الرّحلة بـ" التّجربة الأروع في حياتها كلّها"، إذ إنّها التقت باللّاجئات الأمّهات والشّابّات والطّفلات. كما كتبت على انستغرام، في صور نشرتها من المسلسل الوثائقيّ الّذي أطلقته مع بوما، إنّ الحملة تهدف إلى "مشاركة قصص النّساء اللّواتي يعملن على تغيير العالم"، إضافةً إلى أنّ كارا شجّعت متابعاتها على مشاركة قصصهنّ أيضًا.

أخيرًا، أكّدت كارا في حملة بوما أنّها لا تزال تعمل على التّقدّم في موضوع الحبّ الذّاتيّ. وهي تأخذ على عاتقها مسؤوليّة تنمية اهتمامها بنفسها ومساعدة النّساء الأخريات على النّهوض من ركام أزماتهنّ.