ولي عهد أبوظبي يكرّم إماراتيّة شجاعة

الثلاثاء 10 تشرين أول 2017
fb fb fb
amalady.com

 

إستضاف ولي عهد أبوظبي نائب والقائد الأعلى للقوّات المسلّحة الإماراتيّة الشّيخ محمد بن زايد آل نهيان السّيّدة الإماراتيّة جواهر سيف الكميتي الّتي أنقذت حياة سائق محترق بكلّ شجاعة.

 

في الواقع، سارعت جواهر سيف الكميتي لإنقاذ سائق كان يقود شاحنة قبل أن تتحطّم بسبب النّيران المشتعلة فيها، وذلك من خلال استخدام عباءتها لإخماد النّيران.

وكانت الكميتي، البالغة من العمر 22 عامًا، تقود سيّارتها من رأس الخيمة مع صديقتها، عندما رأت شاحنتين مشتعلتين ورجل على الأرض محاطًا بالنّار.فقد تعرّض السّائق لحادث تصادم أسفر عنه اندلاع حريق في شاحنته ما أدّى إلى نشوب النّيران في ملابسه.

على الفورن سارعت الشّابّة الإماراتيّة الشّجاعة لإنقاذ حياته باستخدام عباءة صديقتها الّتي بقيت داخل السّيّارة، وذلك لإخماد النّار بسرعة. كما طمأنت الكميتي السّائق بأنّه سيبقى على قيد الحياة لأنّ فريق الإنقاذ قادم.

 

في المستشفى، تحدّث سائق الشّاحنة عن "امرأة العباءة الغامضة" الّتي أنقذته من الموت، فبدأ البحث عن المنقذة الفعليّة لتكريمها.

علاوة على ذلك، انتشرت قصّة الكميتي بسرعة على مواقع التّواصل الاجتماعيّ، بعد أن نشر رئيس قسم الطّوارئ في شرطة رأس الخيمة، الرّائد طارق الشّرهان، تفاصيل الحادث على انستغرام.

في هذا الإطار، أشاد الشّيخ محمد بن زايد آل نهيان بـ"عملها الإنسانيّ التّلقائيّ". كما كرّمتها الشّرطة أيضًا في وقت سابق من هذا الأسبوععلى عملها الإنسانيّ وموقفها الشّجاع والبطوليّ وتدخّلها السّريع.

خلال التّكريم، قالت الكميتي: "كلّ الشّكر والثّناء لله سبحانه وتعالى الّذي أعطاني القوّة والشّجاعة للعمل والتّدخل في الوقت المناسب لإنقاذ حياة هذا الرّجل".

كما وجّهت الشّكر للشّيخ محمّد بن زايد لاستقبالها في قصر البحر، مؤكّدة أنّ ما قامت به هو عمل إنسانيّ بالدّرجة الأولى، إذ إنّها ترعرعت، وفقًا لما قالته، على "حبّ الخير ولهفة المحتاج من خلال نهج دولة الإمارات العربيّة المتّحدة الغالية وقيادتها الحكيمة".