تدريب الدّماغ على التّفكير المختلف

الخميس 12 تشرين أول 2017
fb fb fb
amalady.com


للمحادثات الّتي تجرينها مع نفسك تأثيرٌ مباشرٌ على مشاعرك وتصرّفاتك، فإن كان حديثك الذّاتيّ مليئًا بالشّكّ والانتقادات القاسية ستجدين صعوبة كبيرة في تحقيق أهدافك.

 

لذلك، من المهمّ ألّا تسمحي للتّوقّعات المتشائمة أن تسيطر على حوارك الدّاخليّ، وأن تدرّبي عقلك على التّفكير بشكل مختلف.

في الواقع، يغيّر تدريب عقلك على التّفكير بشكل مختلف  جسديًّا. هذا هو السّبب في أنّ الكثير من المعالجين يستخدمون العلاج السّلوكيّ المعرفيّ لمساعدة النّاس على إحداث تغيير طويل الأمد.

العلاج السّلوكيّ المعرفيّ هو عبارة عن علاج مدروس للصّحّة النّفسيّة. يساعد المعالجون النّاس على تغيير أنماط التّفكير والسّلوك غير المفيدة. وهو ليس مجرّد علاج سريع أو مؤقّت، بل إنّه يخلق حلولًا لمشكلات أساسيّة على المدى الطّويل.

يُظهر التّصوير العصبيّ أنّ هذا العلاج يعدّل الدّوائر العصبيّة في الدّماغ المشاركة في تنظيم المشاعر السّلبيّة، فيغيّر الاختلالات في الجهاز العصبيّ.

 

في الإطار نفسه، تستخدم دراسة نشرت في Translational Psychiatry التّصوير بالرّنين المغناطيسيّ لملاحظة التّغيّرات الدّماغيّة لدى الأشخاص الّذين يعانون من مرض انفصام الشّخصيّة. فبعد ستّة أشهر من العلاج، حدث المزيد من الاتّصال العصبيّ بين اللّوزة (الّتي تدير العاطفة في الدّماغ) وقشرة الفصّ الجبهيّ (الّتي تحكم التّفكير). وكانت هذه التّغييرات طويلة الأمد.

لذلك، إليك ثلاث طرق لتدريب عقلك على التفكير بشكل مختلف، وهي أنواع المهارات الّتي يستخدمها العلاج السّلوكيّ المعرفيّ:

 

إعادة صياغة الأفكار غير المفيدة

بدلًا من القول لنفسك "أنا حمقاء، أنا لا أستطيع تنفيذ هذه الأمور، لن أجد عملًا مناسبًا لي"، فكّري بأمور أكثر واقعيّة وإيجابيّة، وردّدي عبارات مفعمة بالأمل، مثل "إن واصلت العمل بجدّيّة للبحث عن وظيفة، سأزيد فرص إيجاد تلك المناسبة".

إكتشاف الخطأ

إكتشفي الأخطاء الّتي يقع بها عقلك، كفقدان الثّقة والتّمسّك بالأفكار المؤذية، وانظري إلى الصّعوبات على أنّها تحدٍّ. ففي كلّ مرّة تثبتين بنجاح أنّ تنبّؤاتك السّلبيّة خاطئة، تدرّبين دماغك على رؤية نفسك في ضوء مختلف. مع مرور الوقت، تخفّ قيود تفكيرك.

إنشاء شعار شخصيّ

قيّمي نفسك على أساس إيجابيّ، وحاولي أن تنشئي شعارًا شخصيًّا يذكّرك بقدراتك ومميّزاتك، فكلّما أحسست بالإحباط، ردّدي شعارًا مثل "أنا قويّة وسأعواد المحاولة" أو "سأحقّق أهدفي إن صبرت".