ساعة Frise Divine تحتفل بالخلود

الاثنين 09 تشرين أول 2017
fb fb fb
amalady.com


إختارت اللّجنة في مسابقة جنيف الكبرى للسّاعات لعام 2017 ساعةً Frise Divine من دار شوميه الفرنسيّة، لكي تنافس إبداعات أخرى ف فئة المجوهرات.


تندرج ساعة Frise Divine ضمن مجموعة La Nature de Chaumet الّتي تعيد رسم مصادر الإلهام الرّئيسيّة للدّار، أساسا للإلهام، معربةً عن هويّة شوميه المرتبطة برؤية خاصّة للطّبيعة.

وتحتفل هذه السّاعة المذهلة بالخلود، كونها تحمل تصميم ورق الغار الدّائم الخضار، ما يجعلها قطعة مثاليّة للتّعبير عن النّصر والاستمرار والمثابرة.

كذلك، تزيّن شوميه Frise Divine بظلال متناغمة من الأزرق والأبيض، إذ إنّ حبّات العقيق المصقول وقطع الألماس الأبيض تتداخل بانسيابيّة وامتزاج. كما تتعزّز أنماط الأوراق المتكرّرة المنحنية من خلال استعمال لمسات من الذّهب الأصفر.  

تحتوي القطعة الأساسيّة، المصنوعة من الذّهب الأبيض والموجودة في قلب تشابك ناعم وحيويّ من أوراق الغار، على حركة الكوارتز المسؤولة عن توزيع السّاعات والدّقائق.

في سياق متّصل، تتميّز ساعة Frise Divine بقابليّتها للتّحوّل من ساعة إلى قطعة مجوهرات، وبالتّحديد إلى سوار مذهل مفعم بالرّقيّ الخالد. يحدث هذا التّحوّل من خلال استبدال عنصر السّاعة في المركز ببروش مرافقة للقطعة.  

لم تأتِ هذه القطعة الاستثنائيّة من شوميه، ولم تدخل قائمة الإبداعات المختارة لمسابقة جنيف الكبرى للسّاعات لعام 2017، عن طريق الصّدفة، إذ إنّ حرفيّي الدّار استغرقوا أكثر من 1250 ساعة لتصميمها وترصيعها بالأحجار الكريمة وصقلها بأفضل الطّرق الإبداعيّة الممكنة.