مجوهرات لويس فيتون تجسّد فنّ الإغراء

السبت 05 آب 2017
fb fb fb
amalady.com

 

عندما يتعلّق الأمر بالمجوهرات الرّاقية، تبعد العلامة التّجاريّة العالميّة لويس فيتون عن الأنماط التّقليديّة والهادئة، وتفضّل أن تُظهر الجرأة والجاذبيّة.

 

في الواقع، تجسدّ مجموعة مجوهرات  Conquêtes الجديدة من لويس فويتون فنَّ الإغراء في كلّ تفصيل من تفاصيلها، وفي أشكالها وألوانها.

مع كشف النّقاب عن هذه المجموعة الحديثة، تُثبت الدّار الفرنسيّة مرّة أخرى أنّها قادرة على تأمين كلّ الإغراء لإطلالة المرأة الّتي تضع ثقتها الكاملة بتصاميمها.

بالفعل، تُعتبر القطع المندرجة ضمن Conquêtes مزيجًا من الفخامة الّتي تلائم المناسبات الضّخمة، ومن الدّقّة الّتي تجعل من المجوهرات انعاكسًا حقيقيًّا لبراعة المصمّمين وعنايتهم.

وفي التّفاصيل أنّ المجموعة الرّائعة تتزيّن بالكثير من الزّخارف المميّزة الّتي تحمل شعار لويس فويتون، وهو عبارة عن زهرة المونوغرام وحرف V، ويتمّ دمجها للمرّة الأولى.

 

إلى جانب الزّخارف، رصّع المصمّمون القطع بأحجار كريمة مذهلة من شأنها أن تضفي الإغراء على ستايل المرأة أينما ذهبت.

كذلك، برزت ثلاث قلائد ضمن المجموعة: الأولى سلسلة طويلة من اللّؤلؤ والألماس والتّورمالين الأزرق 54,3 قيراطًا، الثّانية مرصَّعة بعقيق اليوسفي 16,82 قيراطًا، والأخيرة مشغولة بالتّوباز الإمبراطوريّ 37,07 قيراطًا.

وتضمّ  Conquêtes ستّين قطعة أخرى من المجوهرات، وكلّها تضجّ بالكاريزما والجاذبيّة، وعلى كلّ امرأة تهتمّ بمظهرها أن تقتني إحدى إبداعات لويس فويتون!

تجدر الإشارة أخيرًا إلى أنّه تمّ الكشف عن هذه المجموعة خلال أسبوع الهوت كوتور في باريس في الآونة الأخيرة.