شوميه وفنّ تصميم البروش

الخميس 23 تشرين ثاني 2017
fb fb fb
amalady.com

حاليًّا، تُشكّل البروش إحدى أبرز اتّجاهات الموضة في عالم المجوهرات، وهذا ما تستفيد منه دار المجوهرات الباريسيّة شوميه لتصميم أفخم البروشات.

في الواقع، تطوّر شوميه هذا الفنّ منذ عام 1780، وتتأثّر بالظّروف المحيطة وبتاريخ فرنسا وعاداتها العسكريّة والثّقافيّة والتّغيّرات الاجتماعيّة.

 

 

الروح الامبراطورية

على سبيل المثال، استوحت شوميه من طموحات زوجة الامبراطور نابليون بونابرت وصمّمت بروش بروح الامبراطوريّة اليونانيّة الرّومانيّة.

كذلك، كان النّساء يرتدين عام 1840 الحلى الرّأسيّة المصنوعة من الألماس، مثل سفيرة بريطانيا العظمى لدى فرنسا من 1824 إلى 1841 السّيّدة غرانفيل، الّتي كانت إحدى أبرز عملاء شوميه وتحبّ البروش المصنوعة من العقيق والألماس.

علاوة على ذلك، برز ذكور كثر اشتروا بروشات من شوميه، مثل الفنّان الشّهير جاك إميل بلانش.

البروش للرجال أيضا

اليوم، تقترح شوميه اليوم طريقة جديدة لارتداء البروش للرّجال والنّساء. فالعلامة الفرنسيّة تقدّم بروش Abeille Fibula Bee، مرصّعة بالتّورمالين الأخضر والأزرق. ويتمّ إرفاق البروش بسلسلة طويلة تذكّرنا بساعات الجيب.

يحوّل وضع البروش على سترة سوداء مثلًا إلى مظهر خارجيّ متألّق حديث.

في الإطار نفسه، تستلهم شوميه من الزّهرة المفضّلة لزوجة الإمبراطور نابليون الهورتانسيا، من أجل تصميم بروش رومانسيّة مفعمة بالأنوثة ومستوحاة من فترة منتضف القرن التّاسع عشر. وتبرز بروش Hortensia Aube Rosée المزيّنة بأحجار بالياقوت الورديّ والتّورمالين والمرصّعةً بالألماس.

أمّا بروش Epi de Blé فهي أُنشئت لتكون صورة عن البروش المفضّلة بالنّسبة إلى الزّوجة الثّانية لنابليون، ماري لويز، عام 1811. وقد رصّعت شوميه هذه القطعة بالذّهب الأصفر وبحبّات ألماسيّة لامعة.