مجوهرات لويس فيتون لموسم الأعياد

الثلاثاء 28 تشرين ثاني 2017
fb fb fb
amalady.com

تعطيك العلامة التّجاريّة العالميّة لويس فيتون فرصة التّألّق بمجوهرات مجموعتها  Blossom في هذه الفترة من السّنة المليئة بالأعياد والمناسبات السّعيدة.

وتركّز هذه المجموعة على شكل الزّهرة الّتي اشتهرت بها لويس فيتون طوال السّنين الماضية، خصوصًا على مدى السّنوات الخمس الأخيرة حينما سعت العلامة لبناء مجموعة Blossom كعائلة الزّهرة رباعيّة البتلات.  

عام 1888، كان جورج فيتون أوّل من يميّز الدّار بتقليد وضع إسم "لويس فيتون" على القماش المستعمل والمنتجات المصمّمة.

غير أنّه تمّ نقل هذه الإشارة في أماكن أخرى، ما دفع بفيتون لاختيار تصميم فريد من نوعه، وهو الزّهرة اليابانيّة رباعيّة البتلات، مع إضافة الأحرف الأولى من اسم العلامة بشكل متشابك.

وكإجراء وقائيّ إضافيّ، أعلن أنّ ذلك التّصميم هو براءة اختراع. ومنذ ذلك الحين، تحوّلت الزّهرة إلى سفيرة للعلامة التّجاريّة وإلى رمز معروف عالميًّا.

في الإطار نفسه، أُنشئت مجموعة مجوهرات لويس فيتون Blossom وما زالت تزدهر حتّى الآن. وتركّز المجموعة هذا العام بشكل خاصّ على الألماس والفيروز والجزع والعوهق وأحجار كريمة منحوتة أخرى.

تمّ تصنيع هذه المجموعة في المرّة الأولى من الألماس البافيه المتلألئ والمرصّع بالذّهب الأبيض. كما أنّ المجموعة تتكوّن من ثلاث قلادات وسوار وحلقان.

القلادة الأطول هي عبارة عن سلسلة ناعمة يمكن ارتداؤها طويلة أو ملفوفة مرّتين حول الرّقبة. وتتناوب زخارف النّجوم والزّهور على طول السّلسلة، مع خمسة أقراص من الجزع والألماس.

أمّا القلادة الأصغر حجمًا فهي عبارة عن سلسلة قصيرة مع زهرة من الجزع تتخلّلها ألماسة واحدة، وهي هديّة مناسبة جدًّا في موسم الأعياد.

يُشار إلى أنّ الجواهر مليئة بالتّفاصيل الدّقيقة. فإلى جانب الرّمز المشهور، نحت الحرفيّون في لويس فيتون يدويًّا زهرة العقيق ضمن مجموعة   Blossom Diamondلتحقيق لعبة انعكاس الضّوء على الحجر المصقول.