العلاج بالفنّ لتحسين الحياة

الأربعاء 12 تموز 2017
fb fb fb
amalady.com

 

ينطوي العلاج بالفنّ على العمليّات الإبداعيّة المتّصلة بالفنّ لتحسين حياة المرء، مثل الرّسم والتّلوين والنّحت وكلّ الأشكال الفنّيّة المتنوّعة.

 

في هذه الحال، يُستخدَم الفنّ كوسيلة للشّفاء، لأنّه يعزّز الاستكشاف الذّاتيّ، والفهم، واحترام الذّات، والوعي، وهو وسيلة لتحسين الحالة العقليّة والعاطفيّة والجسديّة.

فعند استعمال الصّور والألوان والأشكال والتّصاميم كجزء من العمليّة العلاجيّة الخاصّة بك، تستطيعين التّعبير عن أفكارك ومشاعرك من خلال الفنّ، بدلًا من الكلمات الّتي غالبًا ما يصعب استعمالها أمام الآخرين.

 

من يستطيع الاستفادة من العلاج بالفنّ؟

لا تحتاجين إلى أن تكوني فنّانة موهوبة للمشاركة في العلاج بالفنّ أو التّمتّع بفوائده. وليس الهدف خلق تحفة ولكن التّعبير عن نفسك بحرّيّة تامّة من خلال الفن.

ويساعد هذا العلاج الأشخاص الّذين تعرّضوا لخسارة أو صدمة معيّنة، كما يدعم الناس للتّغلّب على الإدمان واضطرابات الصّحّة العقليّة، بالإضافة إلى أنّه علاج معرفيّ شائع للأطفال.


أنواع العلاج بالفنّ وفقًا لمختلف المشاعر والعواطف:

 

العواطف

ننصحك برسم مشاعرك، أي ترجمتها على الورقة، وانشئي عجلة العاطفّة الخاصّة بك من خلال ربط كلّ لون بإحساس معيّن. ثمّ صمّمي بطاقة بريديّة شخصيّة حيث تفرجين عن غضبك بالألوان، ولكن لا ترسليها إلى أحد.

 

السّعادة

حوّلي إحدى العبارات الّتي تمثّلك إلى لوحة فنّيّة، أو اخترعي رسمة مضحكة غريبة. وتستطيعين رسم الحيوانات أيضًا لأنّها مصدر للحبّ والعطف. واشعري بالسّعادة من خلال تصوّر المنزل المثاليّ ورسمه على ورقة.

 

الاسترخاء

إستعملي الألوان أثناء الاستماع إلى الموسيقى، ما يساعد دماغك على الاسترخاء التّامّ، ثمّ تأمّلي الرّموز البصريّة بهدوء. هذا بالإضافة إلى اختراع رسمة ضخمة أو كرتونيّة.  

 

الصّدمة والخسارة

إلصقي كلّ ما يقلقك على ورقة، وحوّلي صدمتك إلى فرصة لتعلّم درس جديد وللتّصالح مع نفسك. كما ننصحك برسم الشّخص الّذي خسرته لتشعري بأنّه قريب منك.