سيندي كروفورد تكشف قصّة اجتماع عارضات فيرساتشي

الخميس 05 تشرين أول 2017
fb fb fb
amalady.com

 

.منذ بضعة أيّام، وخلال أسبوع الموضة في ميلانو، جمعت دوناتيلا فيرساتشي أهمّ عارضات الأزياء اللّواتي لمعن في فترة التّسعينيّات، ضمن عرض مجموعة فيرساتشي الجديدة


أثناء هذا الحدث، شكّل اجتماع العارضات الشّهيرات – سيندي كروفورد، كلوديا شيفر، كارلا بروني، نعومي كامبل وهيلينا كريستنسن – مفاجأة حقيقيّة، لا بل صدمة، لكلّ الحاضرين وأهل الصّحافة والإعلام ومتابعي الفاشن.

أرادت دوناتيلا فيرساتشي أن يكون هذا الاجتماع بمثابة تكريم لأخيها جيناي فيرساتشي، بمناسبة مرور 20 عامًا على وفاته.

في هذا الإطار، كشفت سيندي كروفورد القصّة الكاملة وراء الحضور البارز للعارضات المتألّقات المذكورات أعلاه، وأكّدت أنّ كلّ الموضوع كان سرّيًّا، حتّى إنّ العارضات الأخريات في العرض ذاته لم يعرفن بالمفاجأة إلّا قبل نصف ساعة من مباشرة العرض.

 

وأضافت كروفورد: "لطالما تحدّثنا مع دوناتيلا عن فكرة جمع عارضات الأزياء اللّواتي تركن بصمة استثنائيّة في عالم الموضة خلال فترة تسعينيّات القرن الماضي، وذلك تكريمًا لجياني فيرساتشي الّذي آمن بالمرأة المتألّقة وعمل جاهدًا لإبراز جمالها وحقّها بالتّميّز. ونحن نسعى منذ أشهر كثيرة أن نطلّ مجتمعات في عرض استثنائيّ يليق بالذّكرى العشرين على وفاته".

وكشفت الحسناء البالغة من العمر 51 عامًا أنّ العارضات الشّابّات المشاركات في العرض، مثل جيجي حديد وبيلا حديد وكيندال جينر وكانديس سوانبويل، لم عرفن مسبقًا بالإطلالة المفاجئة، إذ إنّ نجمات التّسعينيّات احترمن فكرة دوناتيلا وأيقنّ أنّ قيمة هذه الإطلالة تكمن في سرّيّتها حتّى اللّحظة الأخيرة.

وأخيرًا قالت كروفورد إنّ النّجمات حضّرن أنفسهنّ في غرفة ملابس منفصلة عن غرفة العارضات الشّابّات حيث كانت ابنتها كايا جيربر أيضًا، ثمّ انتقلن إلى غرفة الشّابّات اللّواتي انصدمن للوهلة الأولى، وفرحن من ثمّ بالفكرة الرّائعة