للمرّة الأولى أوليفييه روستينغ يصوّر حملة بالمين!

الثلاثاء 18 تموز 2017
fb fb fb
amalady.com

 

للمرّة الأولى على الإطلاق، يتولّى المدير الإبداعيّ لدر بالمين أوليفييه روستينغ، تصويرَ الحملة الإعلانيّة الجديدة لموسم خريف 2017.

 

وقف روستينغ خلف العدسة بثقة كبيرة، وبدأ التقاط الصّور المبهرة لحملة بالمين لخريف 2017، فصوّر سلسلة من اللّقطات بالأسود والأبيض في جميع أنحاء العاصمة الفرنسيّة باريس.

 

وقد أظهرت هذه الصّور أعضاء بالمين، مثل ناتاشا بولي، لارا ستون، بريسلي جيربر، تون هيوكيلز، جون كورتاغارينا، مارلون تيكسيرا، غريس بول، ألينا فيتزغيرالد، أليكسينا غراهام، وفاليري كوفمان

.

في هذا الإطار، شرح روستينغ أهمّيّة الصّور المنتشرة على وسائل التّواصل الاجتماعيّ: "لقد أوضحت دائمًا أنّ جزءًا من الأهمّيّة الّتي أعطيها لوسائل التّواصل الاجتماعيّ تعود إلى فضل هذه الوسائل بتعديل اللّقطات وبتشكيل أداة تواصل بيني وبين كلّ النّاس الرّاغبين في مشاركة بالمين أعمالها الإبداعيّة".

 

وعلّق روستينغ على قراره بتصوير الحملة الإعلانيّة الحديثة بنفسه قائلًا: "أردتُ تصوير هذه الحملة بنفسي لكي أجعل من الصّور وسيلة تعكس رؤيتي لآخر إبداعات بالمين بشكل مباشر، هذا بالإضافة إلى أنّ ما دفعني إلى تصوير الحملة هو جمال العاصمة الفرنسيّة الّتي أعشقها".

 

تمّ التقاط الصّور في نقاط عديدة من باريس، وهي المتجر الرّئيسيّ لبالمين فيها، Palais Royal، وLe Pantheon. أمّا الوقت المستغرَق لإنجاز هذه المهمّة فهو يومين كاملين وليلة.

 

تجدر الإشارة أخيرًا إلى أنّ أوليفييه روستينغ تميّز منذ بداية مسيرته المهنيّة، كونه أصبح المدير الإبداعيّ الأصغر لدار بالمين في باريس عن عمر 24 سنة، منذ إيف سان لوران نفسه.

 

ومنذ تعيينه في عام 2011، قُدّر روستينغ على جمعه بين التّاريخ العريق لدار بالمين، وحداثة هذا العصر من خلال استعمال وسائل التّواصل الاجتماعيّ، بشكل لا يسيء أبدًا إلى الصّورة التّاريخيّة والتّقليديّة للدّار الفاخرة.

Tags: Balmain فاشن