هل تتخلى دور الأزياء عن النحيفات وصغيرات السن؟

الأربعاء 04 تشرين أول 2017
fb fb fb
amalady.com

 

هل تنجح دور الأزياء في فك الارتباط بين وبين العارضات النحيفات صغيرات السن؟

 

في أسبوع الموضة في باريس  عرضت دور الأزياء الشهيرة مثل جيفانتشي وإيف سان لوران تصاميمها ، وما هو جديد في هذا الأسبوع الباريسي أنّ هذه الدور احترمت لوائح جديدة لشركتي "إل في إم إتش" و"كيرينج "تتعلّق بضوابط الأعمار ومقاسات العارضات والذي لا يقتصر على النحيفات فقط، وهذا ما لاقى ترحيبا واسعا.

وهذه اللوائح جاءت كردة فعل على اختيار "ديور" منذ عامين عارضة أزياء تبلغ من العمر ١٤ عاما ما لقي معارضة شديدة ، لذلك حددت اللوائح الجديدة عمر ال١٦ عاما وما فوق.

ولن تستخدم الشركتان المذكورتان عارضات وعارضي أزياء ممن تقل مقاساتهم عن ٣٤للنساء و٤٤ للرجال في فرنسا ، ما يعني أنّ المقاس صفر الاميركي الشهير الذي يعادل المقاس ٣٢ في فرنسا سيختفي.

 

شكوك في التطبيق

وتوقع المراقبون أن تنفيذ المقاسات الجديدة بعيدة المنال ، فعارضات الأزياء في باريس ما زلن صغيرات السن ونحيفات بشدة ، مثل كايا جيربر ابنة عارضة الأزياء الشهيرة سيندي كروفورد ، والتي تبلغ من العمر ١٦ عاما ،وشاركت في عرض أزياء إيف سان لوران التابع لشركة كيرينج.

ويصر مصممون على أنّ العارضات النحيفات الطويلات هن الأفضل لعرض أزيائهم، حتى أنّ لاجرفلد المدير الإبداعي في دار شانيل للأزياء قال سابقا:"المومياوات السمينة هن اللواتي يرفضن عارضات الأزياء النحيفات".

في مقابل هذا التشكيك، يرى مصممون وعارضون وعارضات أنّ المقاسات الجديدة بداية جيدة وأنّ اللوائح الحديثة تدين الممارسات الخاطئة في عالم الأزياء.

 

تخوف من النحافة الزائدة

سيريل برول مؤسس وكالة "فيفا موديل ماندجمنت" للازياء قال:"لا بد من عمل شيئ ما...تدهورت الامور تدريجيا وأصبح هناك المزيد والمزيد من حالات الاكتئاب وعارضات يعانين من نوبات هلع".

 

تُنشر هذه المقالة بالاتفاق مع مجلة السبّاق.

www.alsabbaq.com