جورج وأمل كلوني لمساعدة اللاجئين السوريين

الأربعاء 02 آب 2017
fb fb fb
amalady.com

 

مؤسسة كلوني للعدالة كشفت أنّها تعاونت مع شركتي غوغل وهيوليت باكارد لمساعدة منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ووزارة التعليم اللبنانية في فتح سبع مدارس "للفترة الثانية" للاجئين السوريين.

ويرزح لبنان تحت ثقل أزمة اللاجئين حيث تشير الإحصاءات أّنّه يوجد مئتي الف طفل سوري من دون تعليممن أصل خمسمئة ألف طفل.  

وقال جورج كلوني: "لا نريد أن نفقد جيلا كاملا لأن حظهم السيئ أنهم ولدوا في المكان الخاطئ وفي الزمن الخاطئ ...الآلاف من شباب اللاجئين السوريين عرضة لخطر أن يصبحوا غير منتجين في المجتمع ... ويمكن للتعليم الرسمي أن يساعد في تغيير هذا".

وسيتم تخصيص التبرع الذي تبلغ قيمته 3.25 مليون دولار من مؤسسة كلوني للعدالة وجوجل وهيوليت باكارد لتمويل الانتقالات والأدوات المدرسية وأجهزة الكمبيوتر والتدريب على المحتوى والمناهج وتدريب المعلمين.