إيما ستون تنضمّ إلى عائلة لويس فويتون

الثلاثاء 10 تشرين أول 2017
fb fb fb
amalady.com

 

أصبحت الممثّلة الهوليوديّة إيما ستون، الحائزة على جائزة Academy Award،أحدث سفيرة لدار الأزياء الفرنسيّة لويس فويتون.

 

تقول الأخبار المتداولة إنّ الممثّلة الشّهيرة الحائزة أيضًا على جائزة الأوسكار قد وقّعت عقدًا لمدّة سنتين مع دار الأزياء الفرنسيّة، ويُقدّر أن تكون قيمة هذا العقد متراوحة ما بين 6 و 10 ملايين دولار أميركيّ.

في الإطار نفسه، أكّد المدير الإبداعيّ في دار لويس فويتون نيكولا غيسكير خبر تعيين ستون سفيرة جديدة للدّار، وذلك على حسابه على إنستغرام. ثمّ أعقب هذا الخبر إعلانٌ صدر عن حساب لويس فويتون الرّسميّ.

وكوجه إعلانيّ للعلامة التّجاريّة، فإنّ الممثّلة البالغة من العمر 28 عامًا ستكون النّجمة في كلّ حملات لويس فويتون الإعلانيّة على شاشات التّلفزيون أو على تلك المطبوعة، فضلًا عن أنّها سترتدي ملابس العلامة التّجاريّة على السّجّادة الحمراء خلال كلّ المناسبات والاحتفالات العالميّة.

وقد بدأت فعلًا بتأدية دور السّفيرة، إذ إنّها لبست سترة وفستانًا من تصميم لويس فويتون للمشاركة بالعرض الأوّل لفيلم Battle of the Sexes في لوس انجلوس خلال وقت سابق من هذا الشّهر.هذا بالإضافة إلى أنّها لبست ثوبًا منمّقًا ذا الكشكش على الأكمام لحضور العرض الأوّل للفيلم نفسه في لندن.

تشير الشّائعات إلى أنّ الدّار كانت تلاحق النّجمة الشّابّة منذ ما يقارب السّنة لكي تتمّ الشّراكة بينهما. كما أنّ الأخبار تلمّح على رغبة الدّار بالتّعاون مع شريك إيما ستون في La La Landريان غوسلينغ، ولكن من دون جدوى.

عليه، تنضمّ إيما ستون إلى عائلة لويس فويتون الّتي تضمّ ممثّلات أخريات مثل ميشيل ويليامز، صوفي تيرنر وأليسيا فيكاندر.