إقتران الأسود والذّهبيّ في المفروشات

الجمعة 17 حزيران 2016

إقتران الأسود والذّهبيّ في المفروشات

 

التّركيز على لون قويّ هو وسيلة بسيطة لتعزيز جمال الدّيكور الدّاخليّ لأيّ منزل، فكيف بالحريّ اقتران لونين قوّيين كالأسود والذّهبيّ.

 

في الواقع، الأسود والذّهبيّ هما من الألوان الفاخرة والخالدة. لكن حين يتمّ استعمال كلّ من اللّونين بشكل مفترق، يغرق المنزل في الظّلمة والدّراما والكآبة. غير أنّ المزج بين الاثنين يجلب روح الثّراء والرّقيّ والفخامة.

 

 

 

في هذا السّياق، نتذكّر منزلًا مصمَّمًا من قِبَل مصمّمة الدّيكور الأميركيّة Kelly Wearstler. بدايةً، يبدو المنزل دافئًا وغنيًّا، تمامًا كما ديكور Hyde Park  المأخوذ من Fiona Barratt Interiors.

 

فالرّفوف السّوداء المذهّبة مثلًا هي انعكاسًا للرّقيّ الهادئ. أمّا الأعمدة الذّهبيّة المنتشرة في جميع الأنحاء، والطّاولات  والمفروشات المعدنيّة الجاذبة، تزيد من جمال المنزل.

 

إلى ذلك، يترك الخلط بين اللّونين وقعًا كبيرًا على كلّ من يرى المفروشات، لأنّه يجمع بين الهدوء واللّمعان.

 

كما يُعتبَر جريئًا جدًّا وعصريًّا، كونه يكسر القواعد الكلاسيكيّة، ويعبّر عن ستايل مختلف وفريد من نوعه. في هذا المجال، نذكر الجدار المرسوم عليها بالأسود والذّهبيّ، فتصبح لوحة فنّيّة عصريّة بحدّ ذاتها.

 

 

 

وللخشب الأسود حصّة في هكذا نوع ديكور داخليّ، ويدخل هذا الخشب في تصميم الكراسي والطّاولات الّتي يمكن استعمالها في المطبح مثلًا، أو غرفة الطّعام وغرفة الجلوس. ويمكن الكسر من حدّيّة الأسود من خلال تزيين المكان بمزهريّة ذهبيّة مع لمسة من الأنوثة.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ الأسود والذّهبيّ مستعملان لخلق مكان متناقد، على حدّ تعبير المصمّمة Jessie D. Miller في Saint Louis. وغالبًا ما يترك التّناقد وقعًا قويًّا على الزّائرين، لذلك يمكن وضع لوحة مرسومة أحاديّة اللّون من Ted Collier في الغرف الدّاكنة.