ألوانٌ لمنزل مريح

الخميس 23 حزيران 2016

ألوانٌ لمنزل مريح

 

تؤثّر الألوان إلى حدّ بعيد على مزاجك حين تكونين في المنزل، وللألوان علم نفس بحدّ ذاته، فإليك بعض من تفاصيل هذا العلم.

 

فغالبًا ما يرى الجميع أنّ اختيار ديكور المنزل سهلٌ وسطحيّ. غير أنّ للّون وقعٌا واضحا على الحالة العاطفيّة لك ولعائلتك. في هذا المجال، تقول خبيرة الألوان في Old Greenwich, Conn  إنّ اللّون عالميّ، وهو لغة غير لفظيّة، مستعملة من الجميع.

 

وإذا كنت من محبّي الألوان، يجب أن تعلمي أوّلًا وظيفة كلّ غرفة في المنزل من أجل اختيار اللّون المناسب لها. نبدأ أوّلًا بغرفة الجلوس الّتي تناسبها الألوان الدّافئة كالأحمر والأصفر والبرتقاليّ والألوان التّرابيّة، لأنّها تخلق جوًّا مريحًا للأحاديث.

 

من ناحية أخرى، إحرصي على طلاء مطبخك بألوان مطبخ بيتك الطّفوليّ، فهذا ما يعيد الذّكريات الجميلة إلى ذهنك. أمّا إذا كنت لا تتذكّرين أيّ شيء، اذهبي صوب اللّونين الأحمر والأصفر، لأنّ الأحمر يجلب الشّهيّة. عليه، يمكن أيضًا الاعتماد على الأحمر في غرفة الطّعام.

 

أمّا بالنّسبة إلى غرف النّوم، فيُنصح باختيار الألوان الباردة كالأزرق والأخضر من أجل خلق الرّاحة والاسترخاء والهدوء. وبالذّهاب إلى الحمّامات، يمكنك التّوجّه صوب الأبيض والألوان الدّافئة لأنّها تعكس النّظافة.

 

إلى ذلك، اختاري اللّونين الأحمر والبرتقاليّ لغرفة التّمارين الرّياضيّة، لأنّهما تحمّسان، غير أنّهما قد يُشعراكِ بالحرّ، لذلك من الأفضل التّوجّه صوب الأخضر والأزرق الفرِحَين.

 

وأخيرًا، بالكلام على غرف العمل، الأخضر هو الأنسب لأنّه يؤمّن النّشاط والتّركيز، فيؤدّي إلى أعلى نسبة من الإنتاجيّة.