طاهرة رحمن أوّل مذيعة محجّبة على قناة أميركيّة

من قبل : رودين ابي خليلالخميس 22 شباط 2018

طاهرة رحمن أوّل مذيعة محجّبة على قناة أميركيّة

أصبحت طاهرة رحمان أوّل امرأة محجّبة تُذيع الأخبار على قناة تلفزيونيّة في الولايات المتّحدة الأميركيّة، وتحديدًا في مدينة روك أيلاند في ولاية إلينوي.

وفي التّفاصيل أنّ طاهرة رحمان أطلّت كمذيعة تلفزيونيّة محجّبة على القناة التّلفزيونيّة الأميركيّة المحلّيّة "4 نيوز".

تحذيرات كثيرة

بعد أوّل بثّ لها، قالت رحمن البالغة من العمر 27 عامًا أنّها اعتادت على سماع كلمة "لا" طوال حياتها المهنيّة، وعلى تلقّي عبارات التّخويف من عدد كبير من النّاس الّذين اعتبروا أنّ حجابها سيكون عائقًا كبيرًا أمام نجاحها المهنيّ.

وأضافت أنّ أشخاصًا كثرا وجدوا أنّه من الأسهل إزالة الحجاب لإكمال المسيرة في العمل، ولتخفيف قدر الكراهيّة الّتي ستتلقّاها من بعض المجموعات.

في سياق متّصل، شرحت رحمن كيف أنّ اسمها يبدو غريبًا للوهلة الأولى بالنّسبة إلى شريحة كبيرة من الجمهور في الولايات المتّحدة الأميركيّة، إضافةً إلى أنّ رؤيتها للمرّة الأولى كمذيعة محجّبة على التّلفزيون يزيد هول الوهلة.

قناعة وإرادة صلبتان

مع ذلك، كانت طاهرة رحمن مصمّمة على الحصول على وظيفة تناسب شروطها الخاصّة، بدلًا من الانحناء لتناسب هي ظروف العمل ومتطلّبات الشّركات.

في الواقع، هي مقتنعة بحجابها وبالأسباب الّتي تدفعها إلى ارتدائه، وهي اعتمدت على إرادتها الصّلبة لمواجهة الانتقادات والتّحذيرات ومتابعة مسيرتها المهنيّة. "لم أشعر يومًا بأنّ الحجاب كان عائقًا في حياتي"، تقول رحمن.

وبدعم من عائلتها وزملائها، انتقلت طاهرة رحمن من عملها كمنتجة في الكواليس إلى مذيعة على شاشة التّلفزيون.

يُذكر أخيرًا أنّه، على مثال طاهرة رحمن، أصبحت جينيلا ماسا أوّل مذيعة محجّبة في كندا في نوفمبر عام 2017.