وظائف نسائيّة في الدّفاع المدنيّ السّعوديّ

من قبل : رودين ابي خليلالسبت 17 آذار 2018

وظائف نسائيّة في الدّفاع المدنيّ السّعوديّ

أعلن مسؤول في المديريّة العامّة للدّفاع المدنيّ في المملكة العربيّة السّعوديّة بدء عقد اجتماعات مع وزارة الخدمة المدنيّة، لاعتماد عدد من الوظائف النّسائيّة في الدّفاع المدنيّ السّعوديّ.

في غضون الأشهر القليلة الماضية، لن تكون المرأة السّعوديّة قادرة على القيادة والدّخول إلى الملاعب الرّياضيّة فحسب، بل سيكون له دور في الدّفاع المدنيّ، خصوصًا في مجال السّلامة.

وظائف نسائيّة جديدة


إلى جانب اعتماد سلسلة من الوظائف في مجال السّلامة للجنسين في الدّفاع المدنيّ، ستستفيد النّساء السّعوديّات من توسيع دائرة مشاركاتهنّ في مجالات كثيرة لاسيّما في الحجّ والعمرة، لتأدية مهمّات وفق تخصّصات معينة.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب قرارات مماثلة لتشجيع النّساء المتقدّمات للحصول على أدوار في شرطة المرور في المملكة ومراقبة الجوازات والجيش.

في هذا الإطار، قال مساعد مدير عامّ الدّفاع المدنيّ لشؤون السّلامة اللّواء عبدالرّحمن الحسيني إنّ التّغييرات باتت على أرض الواقع، وإنّ وزارة التّعليم تعمل على اعتماد تخصّصات هندسيّة في علوم السّلامة لكلّ من الجنسين في عدد من الجامعات.

وأضاف: "لقد قمنا بتغطية ما يصل إلى 50 في المئة مع جامعة الأميرة نورة، ونواصل العمل مع جامعات أخرى في هذا الشّأن".

خطوة مماثلة في الشّارقة


يعكس هذا الإعلان خطوة قامت بها الشّارقة في الآونة الأخيرة كونها عيّنت خمس عشرة امرأة إطفائيّة.

في هذا المجال، أكّد مدير الإطفاء في أكاديميّة الإمارات للدّفاع المدنيّ سيلفيان تيرولت أنّ مهارات المرأة في حلّ المشكلات تجعلها مناسبة بشكل طبيعيّ لهذا الدور.

ووفقًا لتيرولت: "لا يتعلّق العمل في الدّفاع المدنيّ بالقوّة واللّياقة البدنيّة فحسب، بل يتعلّق أيضًا بالتّفكير في المواقف الصّعبة وحلّ المشكلات تحت الضّغط".