كارلي كلوس سفيرة جديدة لإستي لودير

من قبل : رودين ابي خليلالاثنين 23 نيسان 2018

كارلي كلوس سفيرة جديدة لإستي لودير

أصبحت عارضة الأزياء الشّقراء المتألّقة كارلي كلوس السّفيرة الجديدة للعلامة التّجاريّة إستي لودير المتخصّصة في منتجات المكياج.  

بذلك، تنضمّ كارلي كلوس إلى عائلة إستي لودير إلى جانب كيندال جينر، إليزابيث هيرلي، جوان سمولز، كارولين مورفي، فاي فاي سان، هيلاري رودا، ميستي كوبلاند.

حلم يتحقّق


كشفت كارلي كلوس أنّها لطالما كانت تهتمّ بتمثيل علامة تجاريّة متخصّصة بمنتجات الجمال، وذلك طوال مسيرتها المهنيّة.

فعندما كانت تتنقّل من بلد إلى آخر حينما كانت طالبة مدرسة ثانويّة في سانت لويس وعارضة أزياء في مدينة نيويورك، كانت تحلم بأن تصبح سفيرة إستي لودير.

الآن، تحقّق هذا الحلم، وتحوّل إلى واقع، لذلك عبّرت كلوس عن امتنانها العميق وحماسها الكبير لخوض هذه التّجربة الجديدة.

في سياق متّصل، اعتبرت كلوس أنّ التّكنولوجيا والجمال عالمان يتكملان، خصوصًا مع صعود التّجارة الالكترونيّة والتّقنيّات في الموضة والتّصوير ثلاثيّ الأبعاد.

ناشطة اجتماعيّة وسيّدة أعمال ناجحة


تقوم كارلي كلوس، البالغة من العمر 25 عامًا فقط، بكلّ ما في وسعها لجعل العالم مكانًا أفضل. فهي ليست وجهًا جميلًا فحسب، بل هي ناشطة اجتماعيّة فاعلة.

فقد أطلقت برنامج Karlie Kode With Klossy، المخصّص لتحفيز الفتيات على أن يصبحن رائدات أعمال وأن يمتلكن أعمالهنّ دون الحاجة إلى الاعتماد على شخص آخر.

كارلي كلوس هي أيضًا سيّدة أعمال ناجحة للغاية، وغالبًا ما تؤدّي دورًا هامًّا في حركة تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في الأجور.