أمل كلوني تساعد ميغان ماركل

من قبل : رودين ابي خليلالسبت 02 حزيران 2018

أمل كلوني تساعد ميغان ماركل

قد لا تكون أمل كلوني ملكة بريطانيّة، لكنّها تساعد دوقة ساسيكس الجديدة ميغان ماركل، من أجل التّأقلم مع حياتها الجديدة في لندن.

وكانت أمل قد حضرت الزّفاف الملكيّ البريطانيّ مع زوجها الممثّل جورج كلوني، وباركت للعروسين الأمير هاري والممثّلة السّابقة ميغان ماركل.

صداقة طبيعيّة


قالت إحدى المصادر لمجلّة "بيبول" إنّ محامية حقوق الإنسان أمل كلوني وميغان ماركل تعرّفتا الواحدة على الأخرى منذ فترة قليلة، بعد الاجتماع الأوّل مع صديق مشترك.

ويبدو أنّ أمل تقرّبت أكثر من العروس بعد انتقالها الجديد إلى المملكة المتّحدة في الخريف الماضي.

في الإطار نفسه، ساعدت أمل ميغان على الاستقرار في لندن، والتّحرّك اليوميّ السّهل من مكان إلى آخر، وإحضار كلّ الحاجات، فنمت الصّداقة بشكل طبيعيّ منذ اليوم الأوّل للّقاء.

إهتمامات مشتركة


بحسب ما يقوله المطّلعون على علاقة الصّداقة الّتي تجمع الطّرفين، إهتمامات مشترَكة كثيرة تجمع المحامية ودوقة ساسيكس، وأبرزها حقوق الإنسان وقضايا المرأة والمشاركة مع الأمم المتّحدة.

وفي التّفاصيل أنّ ميغان ماركل كانت مدافعة عن النّساء تابعة للأمم المتّحدة منذ عام 2015 ، كما أنّ كلوني تحدّثت للأمم المتّحدة عن موضوع النّساء مرّات عدّة في السّنوات القليلة الماضية.

أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أنّ أمل وزوجها جورج يملكان منزلًا خارج لندن، على بعد 30 دقيقة فقط من قلعة وندسور، حيث أُقيمَ حفل زفاف ميغان والأمير هاري.