نصائح لأهل الأطفال اللّامعين

من قبل : رودين ابي خليلالاثنين 11 حزيران 2018

نصائح لأهل الأطفال اللّامعين

من السّهل أن نفترض أنّ تربية الأطفال اللّامعين والنّاجحين هو أمر سهل جدًّا، بيد أنّ الفخاخ كثيرة في هذا الإطار، وعلى الأهل أن ينتبهوا جيّدًا إلى بعد التّفاصيل.

في هذا السّياق، إليك بعض النّصائح الّتي تساعدك على تربية طفلك اللّامع.

لا تعظّمي الطّلاقة اللّفظيّة


إذا كان طفلك البالغ من العمر عامين لديه المهارات اللّفظيّة ذاتها الّتي ​يملكها إبن الثّلاث سنوات، لا تعامليه على أساس أنّه كبير.

دعيه يكبر رويدًا رويدًا، ولا تدعي توقّعاتك تؤثّر على عمره وسلوكيّاته.

إمدحيه بغير ذكائه


ليس من المفيد أن يعتقد طفلك أنّ معظم قيمته تأتي من ذكائه الاستثنائيّ. لذلك، علّقي أيضًا على صفاته الحسنة الأخرى مثل التّفهّم والحماس والشّجاعة والتّهذيب.

لا تبالغي بزيادة التّحفيز


من الطّبيعيّ أن تقلقي بشأن اهتمام طفلك بكلّ ما يدور من حوله، لأنّه لامع جدًّا ويريد أنواعًا معيّنة من الأنشطة. في المقابل، لا تبالغي بزيادة التّحفيز، ودعي طفلك يعيش عمره.

إحتفظي ببعض التّعليقات لنفسك


من المفيد أن تتحدّثي عن النّقاط الإيجابيّة الموجودة في طفلك أمام النّاس والأصدقاء والأقرباء، ولكن لا تبالغي في إصدار هذه التّعليقات أمامه.

أتركي له المجال للتّفكير في تحسين نفسه والتّقدّم، لئلّا يمتلئ من ذاته ويقع في فخّ الغرور.