بند الحجاب في عقد حليمة عدن

من قبل : رودين ابي خليلالجمعة 06 تموز 2018

بند الحجاب في عقد حليمة عدن

تضع عارضة الأزياء الصّوماليّة – الأميركيّة بصماتها الخاصّة على عالم الموضة، وهي تُثبت أنّها قادرة على التّميّز بحجابها.

حليمة عدن هي من العارضات الأوائل اللّواتي يتمسّكن بحجابهنّ في مسيرتهنّ المهنيّة، إذ إنّها حرصت على إدخال بند لإرتداء الحجاب في عقودها المهنيّة.

شروط خاصّة


دخلت المتألّقة حليمة عدن التّاريخ من خلال ارتداء بوركيني في مسابقة ملكة جمال مينيسوتا، وبعد فترة وجيزة أصبحت المحجّبة الأولى التّي توقّع مع IMG Models.

أكّدت عدن  أنّها حرصت على تدوين هذا البند خطّيًّا لكي تضمن عدم إزالة الحجاب أبدًا.

في هذا الإطار، قالت: "عندما حصلت على فرصة التّوقيع مع IMG Models، أمضيت أربع ساعات في اللّقاء الأوّل، وواقفت على العمل معها بشروطي الخاصّة".

نجاح مستمرّ


IMG Modelsكانت من جانبها داعمة لقرار حليمة عدن. هذه الأخيرة عبّرت عن ارتياحها للعمل مع الوكالة كونها احترمت رأيها ومعتقداتها.

في سياق آخر، وصفت العارضة الشّابّة تعيينها كسفيرة لليونيسف بت"الإنجاز الأفضل الّذي تفتخر به". فهذا الأمر جعل أمّها فخورة بها إلى أقصى الدّرجات.

حليمة عدن وُلدت في مخيّم للّاجئين في كينيا. منذ ظهورها للمرّة الأولى في المسابقة الّتي غيّرت حياتها في عام 2016 ، احتلّت الفتاة البالغة من العمر 20 عامًا عددًا كبيرًا من العناوين وأغلفة المجلّات، وسارت على مدارج عالميّة مثل كاني ويست وألبرتا فيريتي.