ساعات شانيل في مجموعة كورومانديل

من قبل : رودين ابي خليلالأربعاء 11 تموز 2018

ساعات شانيل في مجموعة كورومانديل

كشفت العلامة التّجاريّة الفرنسيّة شانيل النّقاب عن مجموعة ساعات كاملة اسمها كورومانديل، وذلك خلال معرض في القصر الكبير في باريس.

ولإظهار كلّ تفاصيل السّاعات المزيّنة بجواهر فاخرة، استعانت شانيل بشاشة عرض ضخمة تمّ إعدادها كتحيّة للزّائرين.

مصدر الإلهام


في بيئة غامرة من الضّوء والصّوت، وتحت ظلال الغيوم المعلّقة ومجسّمات المخلوقات الطّائرة مع الرّيش، عُرضت 59 قطعة من المجموعة المدهشة.

واستوحت شانيل كلّ القطع من الحياة الخاصّة لغابرييل شانيل الّتي عُرفت بشغفها للتّشريفات الغريبة والشّاشات الصينيّة المطويّة.

في سياق متّصل، يُشتق اسم كورومانديل من منطقة ساحليّة في جنوب شرق الهند، على الرّغم من أنّ مصدر الشّاشات هو في الواقع جنوب الصّين.

ويشير المصطلح إلى التّقنيّة المستخدمة لإنشاء الألواح عن طريق تطبيق الطّلاء بالطّبقات حتّى على قمّة القاعدة الخشبيّة. ثمّ تُنقش الزّخارف على سطح الشّاشة المطليّة مع إضافة صبغات ملوّنة.

قطع مميّزة


تتميّز المجموعة بالتّطوّر والأناقة، وهي تشمل 29 قطعة فريدة من نوعها، أبرزها قلادات متقنة الصّنع، خواتم عالية الأوكتان، وساعات مرصّعة بالجواهر والزّخارف.

وفي حين أنّ معظم القطع أحاديّة اللّون، فإنّ ثماني قطع في المجموعة، بما في ذلك ساعة أساسيّة، تبهر العين بفضل الجمع بين الألماس الأصفر والبنّيّ  والياقوت الأحمر وظلال متفاوتة من الزّمرّد الأخضر، بالإضافة إلى التّورمالين وغيرها من القطع النّادرة.

تنقل كلّ قطعة شكلًا من أشكال الأزهار والحيوانات والمعادن، وتؤكد أنّ في دار شانيل نخبة من الحرفيّين والنّحّاتين والمبدعين.