سلمى حايك تحصل على جائزة فرانكا سوزاني

الاثنين 06 آب 2018

سلمى حايك تحصل على جائزة فرانكا سوزاني

فازت الممثّلة والمنتجة الأميركيّة - المكسيكيّة، اللّبنانيّة الأصل، سلمى حايك على جائزة فرانكا سوزاني خلال مهرجان البندقيّة السّينمائيّ الدّوليّ.

وتحتفل هذه الجائزة بالنّساء اللّواتي يتفوّقن على مهنهنّ في صناعة السّينما ويساهمن في بناء المجتمع.

جائزة قيّمة


ستصبح سلمى حايك الحائزة الثّانية لجائزة فرانكا سوزاني في مهرجان البندقيّة السّينمائيّ الدّوليّ الخامس والسّبعين في 31 أغسطس الجاري. وسيعقد الحفل في فندق بلموند سيبرياني.

وكانت الممثّلة الأميركيّة جوليان مور الفائزة الأولى الّتي تحصل على هذه الجائزة القيّمة.

كما تمّ إنشاء جائزة فرانكا سوزاني في ذكرى وفاة فرانكا سوزاني، رئيسة تحرير مجلّة فوغ إيطاليا.

تأثير على المجتمع


قال المدير التّنفيذيّ لشركة "كوندي ناست ايطاليا" فيديلي أوساي: "لا تزال طريقة تصرّف سلمى حايك تعيش معنا كلّ يوم، فهي شكّلت نموذجًا رائعًا للاحترام والنّجاح والتّعاون، وساهمت في بناء مجتمعها".

وتشتهر سلمى حايك بمسيرتها الفنّيّة الرّائعة في التّمثيل وفي إنتاج الأفلام أيضًا. على سبيل المثال، أنتجت فيلم"Frida" الحائز على جائزة والّذي يدور حول حياة الرّسّامة المكسيكيّة الشّهيرة فريدا كاهلو. الفيلم فاز بجائزتي أوسكار وحقّق أكثر من 56 مليون دولار كربح.

كما شاركت حايك في إنتاج "النّبي لخليل جبران" الّذي حقّق نجاحًا عالميًّا. وفي عام 2015، زارت لبنان لإطلاق الفيلم، كما زارت منطقة بشرّي لتكريم جبران خليل جبران.

وبصفتها ناشطة، تثير سلمى حايك الوعي حول العنف ضدّ المرأة والتّمييز ضدّ المهاجرين.