تتويج ملكة جمال لبنان للمغتربين لعام 2018 في تايلاند

الاثنين 06 آب 2018

تتويج ملكة جمال لبنان للمغتربين لعام 2018 في تايلاند

تم تتويج الاسترالية راشيل يونان بلقب ملكة جمال لبنان في دول الاغتراب لعام 2018 وسط حفل فخم في مدينة باتايا التايلندية، مساء يوم الأحد.

وتعاونت هيئة السياحة في تايلاند مع لجنة ملكة جمال لبنان والمؤسسة اللبنانية للإرسال (LBCI) لاستضافة الحدث. وكجزء من التعاون، تم نقل المتسابقات الـ 11 اللواتي تأهلن للمرحلة النهائية لمسابقة الجمال جوًا إلى تايلاند لمدة 5 أيام حيث صوّرت المرحلة الأخيرة من برنامج الأنشطة، يذكر أنها المرة الأولى التي يقام فيها الحفل النهائي لمسابقة ملكة جمال لبنان الاغتراب في تايلاند.

وحصدت تايلاند على مدى السنوات الأخيرة شعبية متزايدة بين المسافرين العرب مستقطبةً ما مجموعه 616 ألف زائر من الشرق الأوسط عام 2017. كما أنها تحظى بشهرة خاصة بين أوساط المتزوجين حديثًا، الذين يقصدونها لقضاء شهر العسل، وتعد كل من باتايا وبانكوك وساموي أكثر المناطق زيارة خلال شهر أبريل وأغسطس وديسمبر.

وشهدت المرحلة الأخيرة من المسابقة تنافس الفتيات أمام أفراد لجنة التحكيم بحضور حشد من الشخصيات الهامة والضيوف المميزين.

وأنهت كل متسابقة سلسلة جولات تضمنت الظهور باللباس الوطني وملابس السباحة ثم فساتين السهرة، آملة نيل إعجاب الحكّام. كما حضرت الحفل الفائز باللقلب للعام الماضي (ديما صافي) لتسليم التاج للملكة الجديدة.

وقضت المتأهلات الـ 11 للمرحلة النهائية خمسة أيام ممتعة قمن خلالها بممارسة العديد من الأنشطة المحلية في باتايا، من ضمنها إطلاق السلاحف في مركز البحوث في باتايا، كما استمتعن بطهي المأكولات التايلندية والمشاركة بدروس اليوغا وزيارة محمية غابات المنغروف، ومركز الدراسات الطبيعية، وحديقة نونغ نوش التي تعد أكبر حديقة نباتات استوائية في جنوب شرق آسيا.

وفي تعليق لها، قالت السيدة سريودا وانابينيوساك، نائب محافظ التسويق الدولي في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط والأمريكيتين لهئية السياحة التايلاندية: "نحن فخورون بالتعاون مع لجنة ملكة جمال لبنان والمؤسسة اللبنانية للإرسال لإقامة هذا الحدث للمرة الأولى في تايلاند. تلقّت هذه المسابقة اهتمامًا كبيرًا من الجماهير العربية في الشرق الأوسط الذي نعدّه سوقًا هامًا بالنسبة لنا كما أننا نولي اهتمامًا كبيرًا بتجارب الضيوف من السائحات الإناث من المنطقة العربية، لذا فاستضافة هذا الحدث سمح لنا بالتركيز على هذه الأسواق وتطويرها".

وأضافت بالقول: "لقد سررنا جدًا باستضافة المتأهلات للمرحلة النهائية وبتعريفهم بالثقافة التايلندية وبالاطلاع على ثقافة لبنان الفريدة بالمقابل. ونأمل أن نستطيع من خلال هذه الشراكة والتعاونات المستقبلية كذلك استضافة عدد أكبر من السياح العرب للتعرف على كنوز تايلاند".

وبدوره قال السيد أنطوان مقصود، رئيس لجنة ملكة جمال لبنان للمغتربين: "لقد أمضينا وقتًا رائعًا في تايلاند، هذه البلاد توفر الكثير من التجارب الغنية للسائحات وقد حظيت جميع المتسابقات بفرصة فريدة لاختبار الثقافة التايلاندية في أبهى صورها ومن منبعها الرئيسي ونحن نتطلع للمزيد من الشراكات لإقامة مناسبات كهذه مستقبلًا".