الحقوق السّياسيّة للمرأة الكويتيّة

الثلاثاء 07 آب 2018

الحقوق السّياسيّة للمرأة الكويتيّة

منحت دولة الكويت المرأة حقوقها السّياسيّة كاملة في الانتخاب والتّرشّح وتولّي المناصب القياديّة، ما يُعدّ خطوة إيجابيّة جدًّا في مسار تمكين المرأة.

ويأتي هذا القرار بعد مسيرة طويلة من مناضلة المرأة الكويتيّة في سبيل إقرار حقّها الدّستوريّ والسّياسيّ.

مسيرة طويلة


أثبتت المرأة في دولة الكويت دورها الرّياديّ في مسيرة تنمية مجتمعها في مختلف المجالات خصوصًا في الشّأن العامّ والاقتصاد والسّياسة.

عوامل كثيرة ساهمت في مساعدة المرأة في هذا الإطار، ومن بينها تطوّر المنظومة التّشريعيّة والاجتماعيّة الّتي أتاحت الفرصة أمام العديد من الكفاءات النّسائيّة في البلاد لتتبوأ أعلى المراكز.

على سبيل المثال، لا يمكن الإغفال عن دور المرأة إبّان الاحتلال العراقيّ لدولة الكويت في أغسطس 1990 حيث وقفت في صفّ الرّجل لمقاومة الاحتلال.

وشغلت المرأة في الكويت العديد من المراتب القيادية، فأصبحت وزيرة ووكيلة وزارة ومديرة جامعة وسفيرة وتم انتخابها شعبيا لعضوية مجلس الأمة.

أهمّ المناصب


من أبرز المناصب الهامّة الّتي تولّتها المرأة الكويتيّة، احتلّت رشا الصّبّاح منصب أوّل وكيلة وزارة عام 1993 لوزارة التّعليم العالي، كما شغلت نبيلة الملا منصب أوّل سفيرة للكويت لدى جمهورية زمبابوي وجنوب أفريقيا عام 1993.

وفي عام 2005، أعلن مجلس الوزراء اختيار المهندسة فاطمة سعود الصّبّاح والمهندسة فوزيّة محمد البحر لعضويّة المجلس البلديّ.

وفي نيسان 2006، أعلنت المهندسة جنان بوشهري ترشّحها في الانتخابات التّكميليّة لعضوية المجلس البلدي عن دائرة سلوى الانتخابية.

وتستمرّ المرأة الكويتيّة إلى اليوم، في تسطير نجاح تلو الآخر، تاركة بصمتها وإرادتها وعزيمتها في مختلف المجالات.