لما تصعب المواعدة على الرّجل الانطوائيّ؟

الخميس 09 آب 2018

لما تصعب المواعدة على الرّجل الانطوائيّ؟

العثور على الحب ليس بالأمر السّهل لأيّ شخص، ومع ذلك يبدو أنّ هذا الأمر هو أكثر صعوبة بالنّسبة إلى الرّجل الانطوائيّ.

في العادة، يميل الانطوائيّ إلى الانغلاق على نفسه وتخفيف الاتّصال مع غيره، في حين أنّ المواعدة تتطلّب جهدًا وانفتاحًا وتحدّثًا مع المرأة.

في ما يلي أبرز الأسباب الّتي تجعل المواعدة صعبةً بالنّسبة إلى الرّجل الانطوائيّ:

تقلّب المزاج


يتغيّر مزاج الانطوائيّ في كثير من الأحيان. يحدث هذا عادة بسبب حقيقة أنّه يميل إلى الإفراط في التّفكير في المواقف، ما يجعله عصبيًّا. لذلك، لا يكون دائمًا مستعدًّا لمواعدة امرأة.

إختيار النّاس من الدّائرة القريبة


يكون الانطوائيّ انتقائيًّا للنّاس، وهو يختارهم من الدّائرة القريبة. هذا هو أحد الأسباب الّتي تبعده عن التّواصل مع سيّدات أخريات وبالتّالي عن الارتباط بإحداهنّ.

التّفكير المفرَط


يمضي الانطوائيّ الكثير من الوقت في عالمه الدّاخليّ. يفضّل أن يفرط في التّفكير بأمور كثيرة، خصوصًا اللّقاء الأوّل. من هذا المنطلق، يتخيّل الكثير من السّيناريوهات الّتي قد تحصل، فيهرب من اللّقاء تلقائيًّا تجنّبًا من أن يحصل أيّ مكروه.

البعد عن الأحاديث اللّذيذة


لا يحبّ الرّجل الانطوائيّ إجراء محادثات صغيرة ولذيذة. يفضّل أن يناقش الأمور الصّعبة والمتعلّقة بالدّاخل الانسانيّ والأبعاد الفكريّة. عليه، لا يستطيع أن يكون مرتاحًا في اللّقاء الأوّل الّذي غالبًا ما يكون سطحيًّا أو عامًّا.