قطعة زهرية متحركة جديدة مفعمة بالشاعرية من دار JAQUET DROZ

الاثنين 10 أيلول 2018

قطعة زهرية متحركة جديدة مفعمة بالشاعرية من دار JAQUET DROZ

شكلّت ساعة Lady 8 Flower منJaquet Droz  المطروحة عام 2015 نقطة تحوّل في تاريخ الدّار، حيث كانت أوّل آلة ذاتية التشغيل تصمّمها الدار خصّيصًا للنساء وتَوّجت ما يقرب من 280 عامًا في تصميم الساعات الاستثنائية

.وتُعتبرساعةLady 8 Flowerثمرة للخبرة الميكانيكية الطويلة التي تكاد الدّار اليوم تنفرد بها وحدها والتي تستخدم إلى أبعد الحدود جوهر صناعة الساعات من إبداع ودقة وإتقان ميكانيكي. كما تستغل أيضًا بحميمية أكثر فن الروائع الممارس باليد من قبل حرفييها المتخصصين. كما تجسّد ساعةLady 8 Flower أيضًا تعبيرًا عن الطبيعة يميّز كامل أعمال العلامة، بما يتماشى مع إبداعاتبيير جاكيه دروالتي تعود إلى حوالي قرنين من الزمن والتي يمكن أن نجدها في أقفاص الطيور وصناديق السعوط والعديد من الآليات ذاتية التشغيل الغنية بالتزيينات.

تجسّد النسختان الجديدتان (المطروحتان بإصدار محدود من 8 قطع لكل منهما) هذا التراث الحافل. ويظهر الفن المرتبط بالطبيعة هنا من خلال موضوع الأزهار. ففي الإصدار الأوّل المطروح من الذهب الأبيض، اخْتِيرت زهرة اللوتس لرمزيّتها، إذ تُعزى إليها قيمة روحية ترمز إلى دورات الحياة والجمال. وتتناغم هذه القيم مع العدد 8 العزيز على دار Jaquet Drozوالذي يرمز إلى الكمال والانسجام وصُوّر في ساعة Lady 8 Flowerعلى ميناء الساعات الذي يعلوه ميناء الآلية ذاتية التشغيل.

وفي هذا الميناء الأول أيضًا تتجلى خبرة دار Jaquet Drozالفنية، إذ يعلو عقربان من الذهب منحوتان باليد قرص ميناء مزيَّن بزخارف نباتية. في الموديل الأول من الذهب الأبيض، يحتضن الميناء المطلي بالمينا بتقنية "غران فو" نقش زهرة لوتس ناتئ من الجهة السفلية، مما يتيح مستويات مختلفة من اللون الأزرق الذي تُضبط كثافته وعمقه بشكل فردي بفضل كمية مسحوق مادة المينا التي يستقر لونها كل مرة في مستويات الطهي. وتتمثل الخطوة الأخيرة في تلميع سطح الميناء برفق للحصول على انحناء تام. في حين يعرض الميناء الثاني باقة من الزهور محفورة في عرق اللؤلؤ، مثل الدانتيل. ورُصّع كل موديل بـ 249 ماسة (على مستوى الطارة والحافة الداخلية والقفل).

أمّا الآلية ذاتية التشغيل، فقد ثُبّتت في الجزء العلوي من ساعة Lady 8 Flowerويحرّكها زر ضاغط عند موقع الساعة 2. يكفي ضغط بسيط عليه لتشغيل زهرة اللوتس التي تكشف من خلال فتح بتلاتها المصنوعة من الذهب عن ماسة أو عن حجر ياقوت. ويتحرك الحجر الكريم هو كذلك من خلال الدوران على نفسه في الاتجاهين عند فتح وإغلاق الزهرة ليسلّط الضوء على كل جانب من جوانب قطْع بريوليت. يتناغم هذا العرض المتحرك الذي يدوم 8 ثوانٍ تمامًا مع الصفاء النابع من أزهار اللوتس المصوّرة على الميناء. وهكذا تستحضر ساعة Lady 8 Flowerبشاعرية حلاوة السر الذي تختار كل امرأة البوح به لمن تحب، من خلال قطعة أخاذة تُلهم، بمنحنياتها الناعمة، فنّ الروائع الذي صُمّم خصّيصًا لها.

“Some watches tell time, some tell a story