ويني هارلو تنضمّ إلى عائلة فيكتوريا سيكريت

الثلاثاء 11 أيلول 2018

ويني هارلو تنضمّ إلى عائلة فيكتوريا سيكريت

عارضة أزياء عالميّة أخرى تنضمّ إلى عائلة العلامة التّجاريّة الفاخرة فيكتوريا سيكريت، وهي المتألّقة ويني هارلو، في شهر نوفمبر المقبل.

من خلال هذه الخطوة المنتظرة، تزيد ويني هارلو مرحلة إضافيّة من النّجاح إلى مسيرتها المهنيّة في مجال عرض الأزياء والتّرويج للحملات الإعلانيّة.

ويني تكسر القاعدة


تُعرف العلامة التّجاريّة فيكتوريا سيكريت بتشدّدها الواضح في اختيار عارضاتها، وهي تعير اهتمامًا إلى أدقّ التّفاصيل لأنّها تسعى إلى الحفاظ على صورتها النّاصعة في عالم الموضة.

بيد أنّ ويني هارلو استطاعت كسر المقاييس، كونها ستصبح أوّل عارضة أزياء بمواصفات مختلفة تنضمّ إلى العلامة. فويني تعاني من مرض البهاق، وهو مرض جلديّ يجعل البشرة السّمراء ملطّخة ببقع بيضاء في أماكن مختلفة من جسمها.

الإعلان على انستغرام


إنتشر خبر الانضمام بسبب صورة نشرتها ويني هارلو عبر حسابها الخاصّ على انستغرام، حيث قالت إنّها ستشارك في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت في نوفمبر المقبل.

وعبّرت هارلو عن فرحتها الكبيرة بإنجاز هذه الخطوة المهمّة على الصّعيد المهنيّ، واصفةً الفرصة بالرّائعة، خصوصًا أنّها ستسير على المدرج نفسه الّذي تمشي عليه عارضات فيكتوريا سيكريت الشّهيرات.

في سياق متّصل، تحدّثت الفتاة النّاجحة عن أوّل لقاء بينها وبين القيّمين على العلامة، كاشفةً عن حماسها الكبير وانتظارها للمشاركة في عرض الخريف.

وتركت هارلو تأثيرًا إيجابيًّا واضحًا على متابعيها، إذ أنّها أكّدت مرّة جديدة ألّا شيء يحدّ المرأة القويّة الّتي تصمّم على التّقدّم وتسعى إلى تحقيق النّجاح بكلّ ما أوتيها من عزم وإرادة.