لينا الذّكير أصغر روائيّة سعوديّة

الأربعاء 12 أيلول 2018

لينا الذّكير أصغر روائيّة سعوديّة

في السّنين الأولى من حياتها، انطلقت الفتاة لينا الذّكير البالغة من العمر 15 سنة فقط في مسيرة النّجاح والشّهرة، كونها أصبحت أصغر روائيّة سعوديّة.

تحديدًا، أصبحت هذه التّلميذة أصغر روائيّة سعوديّة تنشر كتابًا باللّغة الانكليزيّة.

فكرة العمل الأدبيّ


كتبت لينا الذّكير روايتها الّتي تحمل عنوان Foreshadow: Trapped in Her Own Mind، وذلك في العام الماضي حينما كانت تبلغ من العمر 14 سنة فقط.

وترتكز أحداث الرّواية على مغامرات طالبة في مدرسة ثانويّة ميغان، والّتي تتغيّر حياتها بعد تعرّضها لحادث في مختبر المدرسة.

وقد نشأت فكرة الكتاب من مشروع الكتابة المدرسيّة. في هذا الإطار، قالت الذّكير في حديثها لإحدى وسائل الإعلام العربيّة" "لقد كتبت بالفعل مقالة للمدرسة وعندما أعدت قراءتها، فكّرت بتطويرها وتوسيع آفاقها، فأمضيت فصل صيف كامل لكتابة روايتي".

النّجاح في سنّ صغير


لينا الذّكير أكّدت أنّها لم تبحث عن الشّهرة عندما ألّفت روايتها، معتبرةً أنّه بالنّسبة إليها "لم يكن الأمر متعلّقًا بالشّهرة، كلّ ما في الأمر أنّني أردت إيصال رسالتي".

تعليقًا على موضوع العمر أيضًا، أكّدت الذّكير أنّ السّنين ليست مقياسًا للنّجاح أو الفشل، طالما أنّ الإنسان يسعى بكلّ ما أوتيه من قوّة لتحقيق أحلامه.

وعبّرت التّلميذة عن خيبة أملها لعدم أخذها على محمل الجدّ في بادئ الأمر بسبب صغر سنّها. وأشارت إلى أنّ أشخاصًا كثر تهكّموا منها، ولكنّها لم تركّز عليهم بل فضّلت الاهتمام بمن دعمها.