الشّرق الأوسط يحتفي بأوّل عارضة أزياء plus size

الأربعاء 28 تشرين ثاني 2018

الشّرق الأوسط يحتفي بأوّل عارضة أزياء plus size

أوّل عارضة أزياء من الشّرق الأوسط ذات مقاس "plus size" تشقّ طريق الشّهرة.   

أماني قصيبي عارضة أزياءٍ تونسيّةٌ فرنسيةٌ عمرها 19 عامًا، ترعرعت بين تونس والإمارات وفرنسا. هي أوّل عارضة في الشّرق الأوسط لعرض الأزياء ذات المقاسات الكبيرة أي "plus size"، على الرّغم  من أنّها ترفض هذه التّسمية وتفضّل عليها تسمية "curvy".

طريق الشّهرة


 درست وتخصّصت في الـ "Marketing Communication"، ولم تخطّط يومًا كي تكون عارضة أزياء، كما أنّها لم تكن راضيةً عن جسدها. ففي صغرها تعرّضت للتّنمّر بسبب زيادة وزنها، حتّى أنّهم لقّبوها بالحوت. وهي اليوم عارضة أزياء، قد وقّعت منذ فترة عقدًا مع wilhelmina dubai bare face، وصوّرت إعلاناتٍ لمصلحة Elabelz  وNamshiلكنّ هدفها ليس الشّهرة.

 

دعم الفتيات


 إلى جانب حلمها بتمثيل المرأة العربيّة، تركّز على تحفيز الفتيات الشّابات ودعمهنّ. وهي في سبيل ذلك، لا تخضع لـ "photoshop"، فهي ترى أنّ قوامها أجمل كما هو. في الفترة الأخيرة، راسلتها فتاةٌ عبر إنستغرام وقالت لها إنّها تتعرّض للتّنمّر في المدرسة، فذهبت إلى مدرستها وتكلّمت إلى المديرة لأنّ المدرسة يجب أن تكون بيئةً آمنةً للفتيات.

تقول في هذا الخصوص "أنا ممتنّةٌ لكلّ فرصةٍ أعطيت لي، لكن في نهاية المطاف أريد أن أقوم بكلّ ما أستطيع لجعل الفتيات الصّغيرات واثقاتٍ من أنفسهنّ ويحببنَ أنفسهنّ".

وتُعتبر أماني إحدى عارضات الأزياء الّلواتي اشتُهرن بسرعةٍ كبيرة في ظلّ عملها مع شركات كُبرى، بالإضافة إلى هدفها الّذي ألهم الكثير من الفتيات.