إنتركونتيننتال شانغهاي واندرلاند في حجر مهجور

الثلاثاء 04 كانون أول 2018

إنتركونتيننتال شانغهاي واندرلاند في حجر مهجور

تمّ بناء فندق إنتركونينتيننتال شانغهاي واندرلاند، الّذي يتألّف من 15 طابقًا، في حجر مهجور وسط مشهديّة طبيعيّة خلّابة جدًّا.

يستطيع الضّيوف الّذين يزورون هذا الفندق تحديدًا أن يكونوا على اتّصال مباشر مع عناصر الطّبيعة من صخر وماء عذبة وأشجار كثيفة وهواء نقيّ.

تميّز في أحضان الطّبيعة


إنّ فكرة بناء فندق داخل عجائب طبيعيّة، أو في معالم طبيعيّة مميّزة، مثل فيلات جزيرة Conrad Maldives Rangaliالواقعة تحت الماء، ليست بالفكرة الجديدة.

وهناك الكثير من الأمثلة الّتي تعكس التّناغم بين الهندسة المعماريّة والعناصر البيئيّة والطّبيعيّة العالميّة الأخرى الّتي غالبًا ما تُدمَج في أهمّ المباني.

ولكن في حين أنّ كهوف البوتيك في اليونان وإيطاليا وتركيا تجذب البعض لبناء غرف خجولة للضّيوف، فإنّ إدارة فندق إنتركونتيننتال تشيّد بناءً ضخمًا من 15 طابقًا كاملًا.

عنوان الرّفاهيّة والفخامة


تمّ افتتاح فندق إنتركونينتيننتال شانغهاي واندرلاند في منتصف نوفمبر الماضي، ويقع داخل صخر مهجور سابقًا إلى جوار جبل تيانما في جنوب غرب شانغهاي، وهو إنجاز استغرق تطويره حوالي عشر سنوات.

يقعالفندق على ارتفاع 290 ​​قدمًا تقريبًا تحت سطح الأرض، وهو الفندق الدّوليّ رقم 200 للعلامة التّجاريّة. كما أنّ العلامة تعاونت هذه المرّة مع أحد أبرز أهمّ الفنّانين المعاصرين ألكسندر هول.  

بالإضافة إلى المناظر الخلّابة، تتميّز كلّ غرفة بلوحة ألوان أنيقة من اللّون الأزرق الفيروزيّ إلى الأحمر الجذّاب.

ويضمن الهيكل المنحنيّ أنّ كلًّا من الغرف والأجنحة الـ 336 موجود في مكانه الصّحيح، بعيدًا عن أيّ خطر ناجم عن المنحدرات الوعرة.